أخبار الساعةالأولىسياسة

تحليل: هل عجل لقاء البجيدي والاستقلال باستقبال وهبي؟

السلطة الرابعة- الرباط

عمم الديوان الملكي بالمغرب قبل قليل بلاغا رسميا يعلن فيه عن استقبال الملك محمد السادس للسيد عبد اللطيف وهبي الأمين العام الجديد لحزب الأصالة والمعاصرة، وقد جاء هذا الاستقبال حسب متابعين مباشرة بعد لقاء حزبي العدالة والتنمية والاستقلال.

مراقبون ربطوا بين الحدثين لعدم وجود فارق في الزمن وللتزامن الواضح والمتتابع، خاصة أن فترة زمنية لابأس بها فصلت اختيار السيد عبد اللطيف وهبي على رأس حزب ولم يتم استقباله. ثم حزب لطالما وسم أنه صناعة إدارية رسمية على يد السيد فؤاد علي الهمة، الذي يشغل اليوم مستشارا رسميا للملك محمد السادس.

وأريد للحزب حسب نفس الرأي أن يكون ورقة تتحرك وفق شروط النسق الرسمي لمواجهة الأحزاب الوطنية التي تشتغل من داخل النسق وتشارك من داخل اللعبة الانتخابية.

فيما اعتبره آخرون بروتوكولا دأب عليه القصر مع الأمناء العامين، لكن عبارة” بملتمس منه” التي وردت في البلاغ الرسمي تعني أن الأمر كان بالتماس من حزب الأصالة والمعاصرة في شخص أمينه العام.

يذكر أن الاستقبال الملكي، ورسالة التهنئة الرسمية عادة رسمية راسخة دأب عليها القصر في التعامل مع الأحزاب التي داخل اللعبة الانتخابية، حيث يشيد النسق الرسمي بخصال من انتخبوا ويهنئهم، ويودع من تركوا المهمة لخلفهم.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *